تنتمي شجرة الفلين إلى المنظومة النباتية الخاصة بحوض البحر الأبيض المتوسط منذ الحقبة الثلاثية حيث تواجدت منذ حوالي 60 مليون سنة. تقدرالمساحات المغطات بغابات الفلين بحوالي 2,2 مليون هك موزعة  بنسب متفاوتة : إسبانيا والبرتغال50 %تونس والجزائر والمغرب 30 % فرنسا وإيطاليا واليونان 20 %.

 شجرة الفلين :

إن تطور مستقبل شجرة الفلين يرتبط إرتباطا وثيقا بما تتلقاه هذه الشجرة من خدمات فهي تعامل في بعض البلدان مثل الأشجار الفلاحية الأخرى مما يجعلها تكتسب بعض الخاصيات( جذع مستوى يبلغ طوله من 2 إلى 3 م) التي تحسن من مردودية إنتاجها ونوعيته.

التعريـــــف:

تنتمي شجرة الفلين (كيركوس سوبر). إلى عائلة السومليات يبلغ علوها من 8 إلى 10 أمتار عموما ذات قمة ممتدة كثيرا وخشب صلب وقشرة مكونة بغطاء من الفلين لها أوراق خضراء بيضاوتي الشكل كاملة أومسننة و زهور في قدة وبلوط كثمرة بطيئة النمو عظيمة تعمر طويلا حوالي مائتي سنة حسب عمق التربة وخصوبتها ونوعها. لا تحبذ  الأرض الكلسية ولا الطينية الرصيصة التي يركد فيها الماء، وتعيش في البلاد التونسية في ظروف  طبيعية . تنمو داخل الغابات طيلة حياتها بعدد مرتفع في الهكتار يزيد عامة عن ستة  مائة شجرة .

الوسط الإيكولوجي لشجرة الفلين :

تمتاز غابات الفلين بوسط إيكولوجي يوفر لها متطلبات خاصة  ( الضوء، الحرارة والرطوبة ونوعية الأرض ) وتتغير هذه المتطلبات بفعل الموقع والتضاريس. تتطلب شجرة الفلين أجواء مشمسة (شمسية ) وكمية هائلة من الضوء.

تتحمل شجرة الفلين الجفاف و تتطلب رطوبة لا تقل عن 60 % وكمية من الأمطار بمعدل يتراوح بين 500 و 1200 مم في السنة . تتحمل شجرة الفلين الجفاف و تتطلب رطوبة لا تقل عن 60 % وكمية من الأمطار بمعدل يتراوح بين 500 و 1200 مم في السنة .

تنمو شجرة الفلين بتربة رملية ولا تتحمل التربة الكلسية.

 أمراض وآفات شجرة الفلين :

تتميز مادة الفلين بالديمومة إلا أنها لا تستطيع مقاومة الآفات كالحشرات والفطريات التي تحدث بها أضرار مختلفة الخطورة :

       * قاطعات الأوراق

       * أكلات اللوح

       * ديدان الفلين

       * نمل الفلين

      * آكلات الغلال

      * آكلات الجذور

تعتبر شجرة الفلين من أكثر الأشجار المعمرة, فهي تمتاز بديمومة هامة جدا وذلك نظرا لخصوصية الإنتاج التي توفره والمتمثل في مادة الفلين التي تعتبر من المواد الغابية الإستراتجية.

يقع إستغلال الفلين عن طريق القلع أو التقشير،ويترتب عن ذلك أحداث بعض الجروح التي تؤثر سلبيا على حياة الشجرة وعلى ديمومة غابات الفلين عامة . وفي هذا الصدد يمكن القول وأن 95 % من أشجار الفلين بالغابات التونسية التي تم إستغلالها تحمل ثلاثة جروح على الأقل وأن 40 % من كميات الفلين المستغلة لا تصلح إلى صناعة السدادات من جراء الجروح.

وأمام هذه الوضعية قامت الإدارة العامة للغابات بعديد الإجراءات الضرورية للمحافظة على غابات الفلين وحمايتها وخلق الظروف الملائمة للتصرف فيها وبالأخص إستغلال مادة الفلين . ويندرج دليل إستغلال الفلين في هذا الإطار وذلك لما يهدف إليه من إثراء المعلومة لدى فني الغابات وتمكينهم من معرفة طرق جني الفلين والمزيد من المعلومات المتعلقة بالمنتوج في حد ذاته ومدى أهمية غابات الفلين ودورها البيئي والإقتصادي والإجتماعي...

 

انظر دليل جني الخفاف: 

                                         -دليل جني الخفاف بالعربية               

                                         -دليل جني الخفاف بالفرنسية